إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأربعاء 14 مارس 2018 - 26 جمادى الثانية 1439هـ

حول التصريح المنسوب لـ د."ياسر برهامي": (مقاطعو الانتخابات يضعون أنفسهم في صف الأعداء!)

السؤال:

لماذا يقوم الدكتور ياسر -عفا الله عنه- بالإدلاء بتصريحاتٍ يصدم بها المسلمين؛ ألا يكفي أننا في حالنا وتركنا كل شيء، فلماذا الدكتور يقول: "مقاطعو الانتخابات يضعون أنفسهم في صف الأعداء!"؟

كيف تحكم علينا يا سيدي أننا مِن أعداء الدين والأمة؛ لمجرد أننا نرى أنه لا فائدة مِن الانتخابات؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالكلمة المذكورة محرفة للأسف، إنما قلتُ لمَن يرون المقاطعة: "أنتم سوف تُعامَلون معاملة الأعداء".

فلماذا تضع نفسك في هذا الموضع؟!

مع أن مراعاة المصالح والمفاسد تقتضي المشاركة؛ للحفاظ على الوطن أمام مخططات الهدم والتدمير، وكلما ضعُفت المشاركة كلما ضعفت شعبية الرئيس في الخارج، وتَعَرَض لضغوطٍ ليتخذ قراراتٍ ليستْ في مصلحة البلاد.

فإنما نصحتُ لكم، ولستُ الذي حكمتُ عليكم أو عاملتُكم أو سوف أعاملكم كذلك.