إشراف الشيخ ياسر برهامي
الخميس 29 مارس 2018 - 12 رجب 1439هـ

حكم الرهان إذا كان مِن طرفٍ واحدٍ

السؤال:

أريد أن أسأل عن مسألة مشهور تقع كثيرًا بيْن الناس، ولا أعرف حكمها، وهي: ما حكم مَن قال لصاحبه: "لو طلع كلامك صح في هذا الموضوع تدفع لي مبلغ 200 جنيه، ولو طلع كلامك غلط فلا شيء عليك"؟ يعني الرهان يكون مِن طرفٍ واحدٍ فقط.  

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد قال لصاحبه: "تعالَ أقامرك" فليتصدق؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ قَالَ لِصَاحِبِهِ: تَعَالَ أُقَامِرْكَ، فَلْيَتَصَدَّقْ) (متفق عليه).