إشراف الشيخ ياسر برهامي
الأحد 19 مارس 2017 - 20 جمادى الثانية 1438هـ

حول قوله -تعالى-: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)

السؤال:

ما حكم استدلال أحد المدرسين في المدرسة على اتهام التلاميذ إذا كانوا يقصِّرون في المذاكرة بأنهم لصوص بقوله -تعالى-: (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ) (المطففين:1)، على أساس أن أهاليهم تنقق عليهم وتتعب مِن أجلهم وهم لا يقومون بواجبهم؟ وكذلك استدلاله بالآية على وصف زملائه المقصرين بذلك، وأن كل مَن قصَّر في وظيفته فهو لص مِن المطففين؟ فهل يصح ذلك؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذه الآية ليست نصًّا في المقصِّرين مِن الطلاب والمدرسين، لكنه نوع مِن القياس بجامع الغش، وعدم أداء الأمانة.